April 9, 2017

خمسة عشر عاماً على انتهاك القانون الدولي

كلمة التحرير
جريدة ” ارتريا الحديثة “

في الثالث عشر من إبريل 2012م، قامت لجنة التحكيم المكلفة بحل النزاع الحدودي بين إرتريا وإثيوبيا بإصدار قرارها النهائي والملزم.
مرت 15 عاماً على إصدار هذا القرار. ونتيجةً لعملية انتهاك القانون الدولي التي استمرت طوال تلك السنوات، تضرر كلا الشعبين الإرتري والإثيوبي بشكل لا يمكن تصوره، علاوةً على تأثير ذلك على إستقرار وأمن شعوب منطقتنا.
فبموجب إتفاقية الجزائر، ولائحة تنفيذ القرارات الصادرة من قبل لجنة التحكيم، وبعد تنفيذ قرار مفوضية الحدود بحلول شهر نوفمبر 2003م، كان من المفترض إنهاء ملف النزاع الحدودي بين إرتريا وإثيوبيا قبل 14 عاماً، وبشكل نهائي وملزم . إلا أن زمرة الوياني، وبمشورة وضغط أسياده، ولأنه لم يستطع تقبل فكرة سيادة القانون عليه، قام بشكل متعمد بانتهاك القانون الدولي ومبادئه، مما أدى إلى تهميش تنفيذ القرار منذ تاريخ إصداره وحتى يومنا هذا. ونسبةً للعراقيل التي واجهت تنفيذ القرار، لم تستطع مفوضية PDF

Eritrean nationals commemorate Martyrs Day

Contribution to bolster National Fund

Contribution to fight COVID-19 pandemic

Eritrea’s Response to the Report of the Special...

Guidelines from the High Level Task Force on...

Guidelines from the High Level Task Force on...