July 11, 2015

رد على رئيس وزراء أثيوبيا

رد على رئيس وزراء أثيوبيا

downloadبقلم : د.أحمد حسن دحلي
القى رئيس الحكومة الاثيوبية هيلي ماريام دسالين خطابا في البرلمان الاثيوبي في السابع من يوليو 2015 ” يهدد ” فيه ارتريا خلف ذرائع واهية، وذلك في سياق الهروب من مشاكل اثيوبيا المتراكمة وبغية ذر الرماد على سياسة اثيوبيا القمعية داخليا والتوسعية خارجيا، وجعل ارتريا شماعة يعلق عليها ازمات اثيوبيا البنيوية، وبغية اسداء خدمة للوكيل. وقبل الرد على ” تهديدات ” اثيوبيا سنقدم قراءة سريعة للحالة النفسية لدسالين، وملخصا لتحليل الوضع الداخلي الاثيوبي كتبه باحث فرنسي، يليه عرض موجز لتحليل سياسة اثيوبيا الاقليمية سطره كاتب مصري.

July 9, 2015

African Youth Symposium – Eritrean Festival in UK 2015

African Youth Symposium – Eritrean Festival in UK 2015

African Youth Symposium Festival 2015

Read more

أضواء على أجندة السياسة الخارجية الأثيوبية

أضواء على أجندة
السياسة الخارجية الأثيوبية

أضواء على السياسة الخارجية الأثيوبية

بقلم د.أحمد حسن دحلي
يكفي القاء نظرة تاريخية على أنظمة الحكم التي تعاقبت على أثيوبيا منذ تأسيس ” دولة ” أثيوبيا الحديثة على يد منيليك الثاني بين نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين وحتى عهد رئيس الوزراء الحالي هيلي ماريام دسالين مرورا بعهد الإمبراطور هيلي سلاسي والكولونيل منجستو هيلي ماريام ورئيس الوزراء الراحل ملس زيناوي، لكي يستخلص بأن القاسم المشترك فيما بينها هو:
1 ـ بسط السلطة الاحتكارية والاقصائية والقمعية على الصعيد الداخلي.
2 ـ اعتماد السياسة التوسعية على حساب دول الجوار.
3 ـ التحالف مع القوى الدولية بغية:
3 ـ 1 ـ احكام السيطرة على مقاليد السلطة القمعية داخليا.
3 ـ 2 ـ الاستقواء بالقوى الدولية لتنفيذ سياستها التوسعية.
3 ـ 3 ـ تنفيذ الاجندة الخارجية على انقاض حقوق ومصالح دول وشعوب المنطقة.
وان عرى العلاقات الجدلية والتكاملية بين هذه الاجزاء الثلاثة لا تنفصم، و تنمو بصورة متوازية ولكنها ليست بالضرورة أن تكون متوازنة ومستقيمة على طول الخط لجملة عوامل ذاتية وموضوعية.

July 3, 2015

جيبوتي على حافة الفوضى

جيبوتي على حافة الفوضى

جيبوتي على حافة الفوضىنقدم فيما يلي ملخص ورقة خاصة بجيبوتي أعدها كاتب من العاصمة الجيبوتية وبعثت بها الى موقع ” القرن الافريقي “.

جيبوتي بلد صغير يقع في منطقة لقرن الافريقي، تحده ارتريا من الشمال واثيوبيا من الغرب والجنوب الغربي والصومال من الجنوب الشرقي، ويطل على البحر الاحمر من زاوية الشرق. لا تتجاوز مساحة البلاد الـ 23 الف كلم، ويبلغ عدد سكانه 800 ألف نسمة موزع الى حد ما بالتساوي بين العفر والعيسى. يقطن العفر في الشمال والشمال الشرقي والشمال الغربي والعيسى في الشرق والجنوب والجنوب الشرقي. رزحت جيبوتي تحت نير الاحتلال الفرنسي من عام 1862 الى ان نالت استقلالها في 27 يونيو 1977. الخطة الاستعمارية هدفت تاريخيا جعل جيبوتي موقع قدم للقوات الفرنسية في جنوب البحر الاحمر وعلى مضيق باب المندب لكي تكون بمثابة حلقات وصل بين فرنسا وبقية مستعمراتها في المحيط الهندي والمحيط الهادي، ولقد تضاعفت اهمية جيبوتي الجيو ـ استراتيجية في البحر الاحمر بعد شق قناة السويس في 1869. وفي نفس الوقت اعتبرت جيبوتي في بداية الامر عبارة عن ميناء تستخدمه اثيوبيا ولذا تم ربط جيبوتي واثيوبيا بواسطة سكة حديد تستخدم لنقل واردات وصادرات اثيوبيا من والى الدول الاخرى. PDF

Contribution of nationals in Scandinavian...

Announcement from the Ministry of Health...

Contribution to fight COVID-19 pandemic

Contribution to fight COVID-19

Announcement from the Ministry of Health