April 29, 2011

فخامة الرئيس إسياس أفورقى ان عملية جعل الوطن للجميع ليست مهمة سهلة لأن الوطن يعني الجميع على قدم المساواة

فخامة  الرئيس إسياس أفورقى  ان عملية جعل الوطن للجميع ليست
مهمة سهلة لأن الوطن يعني الجميع على قدم المساواة

قال فخامة الرئيس اسياس افورقي انه ورغم تأكيد التنمية المستدامة التى تخدم الأجيال بصورة عادلة ومتكافئة تسير بوتيرة مطلوبة وعلى اساس متين إلا ان هنالك الكثير مما تبقى من المهام.
جاء ذلك في المقابلة التى اجراها فخامته مساء امس مع وسائل الإعلام المحلية. واوضح فخامة الرئيس اسياس افورقي في المقابلة التى استعرض فيها التطورات الداخلية الراهنة والخطة الإستراتيجية الوطنية للتنمية الشاملة والقضايا السياسية والأمنية والدبلوماسية والأضاع الإقليمية والدولية وخاصة قضايا شمال افريقيا والشرق الأوسط والتطورات الراهنة ومسارها المستقبلي والشأن الداخلي بالمعايير الزمنية والرؤى الثاقبة. واوضح ان خطى التنمية الإقتصادية ترتكز على متانة الأسس الموضوعة لها ، وان التنبؤات التى تشير الى ان الإقتصاد الإرتري سجل نموا بنسبة كذا بالمائة ليس مصادفة، وان مايجعل الإقتصاد الوطني اكثر طمأنينة هو بعده تماما عن الإتكالية والدعم الخارجي.واضاف فخامة الرئيس اسياس افورقي ان عملية جعل الوطن للجميع ليست مهمة سهلة لأن الوطن يعني الجميع على قدم المساواة واذا اريد لوطن بأن يخطو خطوات متوازنة في شتى المجالات وان تكون له قيمة ومعنى ورغم مايتطلبه هذا الأمر من جهود كبيرة وامكانات هائلة ومايستغرقه من وقت فإن ارتريا تعمل في هذا الإتجاه بفعالية.
كما ان بناء الوطن ورعايته جزء من ثقافة المجتمع الإرتري، ورغم ان ماانجز لايتجاوز نسبة عشرة بالمائة إلا ان الجهد متواصل بشكل جدي وعملي.

واوضح فخامة الرئيس اسياس افورقي في مقابلته مع وسائل الإعلام والتى بثتها مباشرة شبكات الإنترنت ومواقع النالكي وإست أفرون هورن اوف افريكان بأن لإرتريا برامج تنموية تجري من خلال توزيعها في ثلاثة اقاليم تنموية اي الشواطئ الشرقية والمرتفعات والمنخفضات الغربية .
كما ان برامج ضمان الأمن الغذائي تعتبر الأساس للجهود التنموية الأخرى ، إذ لامعني للإمكانات والثروات بمعزل عن الأمن الغذائي مؤكدا الخطوات الثابتة التى تتقدم بها ارتريا في هذا الإتجاه وما تحققه من نجاحات نحو الأفضل رغم جميع المعوقات والمؤامرات والدسائس، ورغم ذلك لاينبغي ان نفكر بإسترخاء وخمول.

وحول بسط العدالة الإجتماعية قال فخامة الرئيس اسياس افورقي ان المساواة ليست نظريات بل يجب على الخدمات الإجتماعية ان تتجه نحو البشر وليس العكس وإلا فإن مخاطرها وخيمة على الإقتصاد الوطني، وان ماتم انجازه من بر امج تنموية على مستوى البلاد ترمي الى تقريب المسافات
وحول القرار الصادر من قبل مجلس الأمن للأمم المتحدة في عام الفين وتسعة بحق ارتريا ذكر فخامة الرئيس اسياس افورقي ان القرار لايستند لأي شرعية قانونية وليست له مبررات سياسية ويرمي الى وآد القرار النهائي والملزم لقضية الحدود الإرترية الإثيوبية والذي لم ينفذ بعد على الأرض كما يهدف الى توجيه استقرار منطقة القرن الإفريقي الى وضع اسوآ، بيدا ان حكمة وحنكة الشعب الإرتري تصدت له ببسالة ورفعت هاماته عاليا.

Keynote Address by President Isaias Afwerki 29th...

Messages of congratulations

Eritrea’s delegation met with First Vice...

Contribution to bolster National Fund

Announcement from the Ministry of Health