December 21, 2011

عقد مجلس الوزراء اجتماعه يوم امس الثلاثاء العشرين من ديسمبر بقاعة دندن بأسمرا

عقد مجلس الوزراء اجتماعه يوم امس الثلاثاء العشرين من ديسمبر بقاعة دندن بأسمرا

واستمع مجلس الوزراء في جلسته الافتتاحية على ورقة عمل قدمها فخامة الرئيس اسياس افورقي تناولت النمو السياسي والتنموي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي للبلاد، وحزمة الخطط وتفاصيل تنفيذها، ويبحث في ميزانيتها في كل القطاعات.

وخلال الجلسة ذكر فخامة الرئيس اسياس افورقي في ورقة عمل واسعة ومفصلة البرامج التنموية التى انتظمت الأعوام الماضية والتى استهدفت مشروع الأمن الغذائي وسبل تعزيزها بصورة منتظمة وبوتيرة اقوى الى جانب تناوله الخطط الموضوعة لتنمية جميع انواع المحاصيل عبر الأمطار الموسمية والري وكذا تنمية الثروة الحيوانية الرامية الى التصدير والإستهلاك المحلي .

كما استعرض فخامة الرئيس اسياس افورقي سبل الإرتقاء بالبنى التحتية والتقانة للإنتقال من الصيد التقليدي الى النظم الحديثة واستغلال ثروة الملح بصورة واسعة وتوفير الاليات الداعمة لها لتحقيق الغايات المرجوة ، الى جانب تناوله القطاعات المرتبطة بها والمتمثلة في تأهيل القوى البشرية والمؤسساتية لتمكين ادارة الأراضي والمياه والبيئة وتفعيل مختلف القوانين والسياسات وسبل استغلال الثروة المائية والأرض بصورة مثلى ومفيدة.
واثر الإنتقال الى قطاع الطاقة والتعدين فصل فخامة الرئيس اسياس افورقي مهام توسيع نطاق شبكة الكهرباء والبرامج الهادفة الى اضافة مصادر الطاقة .

وفيما يتعلق بتنظيم الخطط لتصدير المعادن فصل فخامة الرئيس اسياس افورقي سبل النهوض بالقوى البشرية تقنيا وتطوير البنى التحتية للطاقة وبدائلها والعمل بتوسع في مجال ادخال الطاقة الهوائية وخاصة في القطاع الزراعي والخطط الموضوعة لتأهيل القدرات الناشطة في مجال البحوث في هذا الشأن.
وفيما يتعلق بقطاع التجارة والصناعة استعرض فخامة الرئيس اسياس افورقي الجهود الرامية لتنمية التجارة الداخلية والخارجية من خلال فتح افاق ارحب للقطاع الخاص ورفع قدرات التمويل وتقوية نطاق ونظم المؤسسات الناشطة في هذا الجانب والتدقيق في مجال جمع الضرائب والنهوض بالصناعات المصغرة المتوقع الشروع فيها خلال العام القادم.

وحول قطاع الاتصالات والمواصلات اوضح الرئيس اسياس افورقي ان تطوير المواصلات العامة خيار لا بديل له وهو دافع قوي لنمو الاقتصادي، مؤكدا بالرغم من ضخامة الدعم الجاري للمواصلات فان استثمار اضافي سيجري لشراء الحافلات تلطوير قدرات المواصلات البرية. وشرح البرامج الموضوعة لتقوية الاستثمار الذي بدا في الملاحة الجوية والبنى التحتية لرفع قدرات وفعالية النقل البري والجوي والبحري وتطوير المؤسسات الخدمية ورفع القدرات المهنية وجعل السكك الحديدية تساهم في النشاط الاقتصادي وتطوير تقانة الاتصالات.

واشار الرئيس اسياس افورقي الى ان البنى التحتية قطاع ذو تفاصيل واسعة وياخذ نسبة اكبر من الميزانية الوطنية، موضحا عن وجود برنامج لتطوير شبكة النقل البري وتعبيد الكثير من الطرق. وفي هذا الاطار ذكر الرئيس اسياس بانه سيبدأ هذا العام سفلتة طرق اسمرا منصورة اغوردات واغوردات اديبرة تسني والطريق الدائري في اسمرا وطريق تسني ام خجر وطريق مندفرا بارنتو وطريق فرو عصب وطريق مصوع قرورة وطريق كرن نقفة وطريق عدي قيح فرو وطريق اغوردات زرا، حيث يجري حاليا الاعمال الهيكلية لتعبيد بعض هذه الطرق. مؤكدا تجهيز الاليات اللازمة لتنفيذ هذه المهام.

واوضح لارئيس اسياس افورقي بان اصلاحات ستجري ايضا على الكثير من الطرق التي تاتي في المستوى الثاني. مشيرا الى ان اعمال واسعة ستنفذ لتطوير كفاءة الخدمات الداخلية والدولية للموانئ والمراسي والمرتبطة مع تصدير المعادن، وقدم شرحا مفصلا عن تطوير البنى التحتية وخدمات مطاري اسمرا ومصوع وقدرتهما الملاحية وبناء وتحسين المطارات التي ينظر اليها على المستوى الثاني.
وذكر الرئيس اسياس افورقي بان الاعوام الماضية شهدت انشطة بناء البنى التحتية الكثيرة لتخزين المياه، مشيرا الى ان برامج ارساء البنى التحتية القادمة ستكون المواصلة بتوسع مهام بناء السدود في كافة الاقاليم للزراعة والشرب وارساء البنى التحتية للزراعة المروية.

وحول بناء المساكن اوضح فخامته عن تمهيد الارضية لاكمال جميع شركات البناء الوطنية لمشاريع البناء التي ظلت تعمل فيها واطلاق مشاريع بناء اخرى جديدة، وسجري العمل لعمل مصنع الاسمنت لكامل طافته لتوفير المتطلبات المحلية تماشيا مع توسع انشطة البناء.
وذكر عن وجود برامج لتوفير مواد البناء والحديد والخشب والكهرباء والمياه باستيرادها او استغلال المواد الخام المحلية بتوسع، اصافة الى وجوب تطوير الشراكة مع شركات الخدمات الهندسية الخارجية واكتساب الخبرة من التجارب الغنية للاخرين في مجال البناء.
وفيما يتعلق بخدمات التعليم والصحة والسلامة الإجتماعية اوضح فخامة الرئيس اسياس افورقي ان سياسة التعليم المسترشدة بإستراتيجية دون هدر القدرات اكد اكتمال الإستعدادات الجارية لتمكين كل طالب من التسلح مهنيا حسب قدراته وذلك عند اكتمال الجهود الجارية خلال العام القادم .

وفي هذا السياق قدم الرئيس اسياس افورقي توضيحا مسهبا حول الجهود الرامية لزيادة اعداد المعلمين كما ونوعا وتزويد القطاع بالمستلزمات والمضي قدما في مجال توسيع مشاريع المننشأت التعليمية ، الى ذلك شدد فخامة الرئيس اسياس افورقي على ضرورة امتلاك الطالب ناصية اللغة العربية في فترة لاتتجاوز العامين من خلال ادخال نظام تعليمي يوصل الى هذا الهدف بعد الإخفاقات التى لازمت هذا الجانب خلال السنوات الماضية بإعتبار تعليم اللغة العربية حق وواجب للكل ، وانفاذا لذلك وجه فخامته لتكوين جهة مهامها اجراء الدراسات اللازمة وتفعيلها حيث وجه وزارة التعليم لمتابعة الأمر عن كثب.

وفيما يخص قطاع الصحة اكد فخامة الرئيس اسياس افورقي مضاعفة الجهود الرامية الى تحسين ادارة المؤسسات الصحية وتأكيد نموها وحل قصور الكادرالطبي وضمان الأدوية وانفاذ البنى التحتية للقطاع ، كما تطرق فخامته الى امكانية نأي الضمان الإجتماعي عن ميزانية الحكومة واتباع استراتيجية منتجة .
وازاء الأنشطة الإعلامية والدبلوماسية فصل فخامة الرئيس اسياس افورقي برامج الحملة الشعبية والسياسية والإجتماعية والإقتصادية والدبلوماسية والإعلامية لتعزيز وتقوية التصدي الإعلامي والثقافي مشيرا الى الخطة الموضوعة للنهوض بالقطاع الإعلامي المرئي والمسموع والمقروء ولإحداث نقلة نوعية في هذا القطاع.
وحول العدل قدم فخامة الرئيس اسياس افورقي توضيحا متكاملا لما يمكن القيام به لتوسيع نطاق المؤسسات العدلية على مستوى الوطن الهادفة الى ترسيخ الوئام والإستقرار والطمأنينة وتعمل بشكل منسق ومتكامل.
وبالإنتقال الى ادارات الأقاليم اكد الرئيس اسياس افورقي اكتمال كافة الدراسات التى جرت لتوضيح هيكلية الإدارات الإقليمية واقسامها وادارات المديريات واعادة هيكلتها وانتقلت لمرحلة الإنفاذ. وعلى ضوء ذلك ولتأكيد اتساق البرامج الإنمائية الإقليمية والوطنية وضح شكل مهام الوزارات حول ذلك.

وحول نشاطات التنمية الوطنية اوضح فخامته اهمية دمج جميع برامج الوزارات في وثيقة برامج التنمية الوطنية لتأكيد دقة السياسات والإستراتيجيات الوطنية، مشيرا الى المساعي الجارية لإعادة سياسة الشراكة التعاون الخارجي.

وفي القطاع المالي قدم الرئيس اسياس افورقي توضيحا موسعا بشان الميزانية العامة لتنفيذ البرامج التنموية التي وضعتها جميع الوزارات وادارات الاقاليم والمؤسسات الحكومية، وكذلك الخطط الموضوعة لتحقيق سياسة اقتصادية رشيدة والحفاظ على ميزان المداخيل والمنصرفات وتفعيل الموارد العامة ورفع قدرات جمع الايرادات وتنظيم ادارة الديو وتنقيح السياسة المالية.

وقال الرئيس اسياس افورقي ان تنفيذنا اعمال تنموية كبيرة بموارد محدودة ودين قليل هو نتيجة لوجود حكومة وعمال حكوميون متفانين يعملون تقريبا دون رواتب في الوقت الذي يشهد الاخرون المعارضات والازمات. وشكر المواطنون الذين يخدمون في الجيش وكافة المؤسسات الحكومية الذين ظلو يعملون متحملين المصاعب المعيشية، موضحا بانه ولخلق اوضاع لحلحلة المصاعب المعيشية تدريجيا ستجري اصلاحات مرحلية في رواتب العمال الحكوميين. مؤكدا بان الدراسات بدأت لتنفيذ ذلك.

وقدم الرئيس اسياس افورقي شرحا مسهبا عن البرامج التي يتوجب تنفيذها لتطوير الدراسات والبحوث في كافة المجالات والمؤسسات وتنمية القدرات البشرية وتطوير العمل المهني والمؤسسي.
وبعد ان تناول مجلس الوزراء ورقة العمل التي قدمها الرئيس اسياس افورقي التي حوت تفاصيل واسعة، بحث البرامج القريبة والبعيدة في كل قطاع من منظار الخطط التنموية الوطنية ووقت تنفيذها.

وناقش المجلس بدقة مساهمة حزمة الخطط التنموية الوطنية الموضوعة والمشاريع المختلفة المنفذة بموجبها في كافة المجالات في انجاح استراتيجية تحسين معيشة الشعب تدريجيا. وقيم بعمق دور البرامج القريبة والبعيدة المدى في المجالات كافة لتلبية متطلبات الشعب الآنية والمستقبلية واستقرار السوق وتوسيع الانشطة الزراعية والتجارية والصناعية وخلق فرص العمل والدفع بالانتاجية.
كما بحث مجلس الوزراء بتناول كل قطاع على حدى السياسات وبرامج التنمية المنسقة وتاثيرها على تحقيق الامن الغذائي وضمان توفير خدمات الاضاءة والمياه والمواصلات والتعليم والصحة وغيرها. وتطرق مجلس الوزراء ايضا لدور البرامج التي تنفذه جميع القطاعات في ادخال التقانة الحديثة وتاهيل قدرات بشرية متسلحة مهنيا ومعرفيا.

وتوصل المجلس الى تفاهم لمواصلة الاعمال التي ظلت جارية لتحقيق العمل المنسق المصحوب بنظام معلومات موحد ومتطور لكافة المؤسسات الحكومية والشعبية والادارات وقياسها بمعايير ملموسة من اجل مساهمة مجمل برامج القطاعات في احداث نقلة نوعية في معيشة الشعب والحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية للمجتمع.
واختتم مجلس الوزراء اجتماعه الذي استمر ليوم واحد باصدار قرارات وتوجيهات العمل الهامة بشان تنفيذ الخطة التنموية الوطنية المذكورة والمواضيع الاخرى ذات الصلة.

Eritrea elected to the UN Human Rights Council

Italian Prime Minister conducts official visit to...

Sustainable Development Goal 16 –...

STATEMENT BY HIS EXCELLENCY MR. OSMAN SALEH...

Meeting of Cabinet Ministers

International Youth Day observed