May 23, 2015

بدء الانتخابات التشريعية في إثيوبيا

بدء الانتخابات التشريعية في إثيوبيا

بدء الانتخابات التشريعية  في إثيوبيامخاوف من التزوير
عبر زعماء المعارضة الإثيوبية عن خشيتهم من أن تتحول الانتخابات إلى إعادة لانتخابات 2005 المثيرة للجدل والتي انتهت كذلك باعتقال 100 من الناشطين السياسيين الذين رفضوا نتيجتها، بدعوى أنها زُورت لصالح رئيس الوزراء الراحل ميليس زيناوي. واصل هايلي مريم ديسيلين خليفة ميليس في السلطة سياسة الأشغال الكبرى، ووعد بإفساح مجال أكبر أمام المعارضة ورغم هذه الوعود بالانفتاح، تتهم أحزاب المعارضة الجبهة الديمقراطية الثورية للشعوب الإثيوبية باستخدام وسائل استبدادية في الحملة الانتخابية بهدف المحافظة على موقعها المهيمن
قال يليكال جيتيني رئيس الحزب الأزرق (سيماياوي) أحد أكبر أحزاب المعارضة، إن “الحكومة وضعت قوانين قمعية موجهة ضد المجتمع المدني والصحافة”، وأكد أن “عددا كبيرا من الصحفيين والناشطين أرسلوا إلى السجن أو أجبروا على مغادرة البلاد”
وكانت المعارضة قد فازت في 2005 بـ172 من مقاعد البرلمان الـ547 بعد حملة انتخابية اعتبرت الأكثر حرية في تاريخ البلاد. ودفعت أعمال عنف بعد الانتخابات أدت لسقوط مائتي قتيل على الأقل، السلطات إلى تعزيز هيمنتها والتصويت على قانون لمكافحة الإرهاب يستخدم باستمرار لإسكات الانتقادات. وفي الانتخابات التي تلت وجرت في 2010، فاز الائتلاف الحاكم بـ99.6% من مقاعد البرلمان.
وقبل أيام من الاقتراع وباستثناء بعض الملصقات على الجدران، يلاحظ وجود المعارضة بالكاد في شوارع أديس ابابا. ويبدو أن التصويت لا يثير اهتمام السكان المقتنعين بأن النتائج معروفة سلفا
وستنشر اللجنة الانتخابية نحو أربعين ألف مراقب في أكثر من 45 ألف مركز للاقتراع في البلاد يوم الانتخابات، كما سينشر الاتحاد الأفريقي 59 مراقبا، فيما سيغيب ممثلو الاتحاد الأوروبي ومركز كارتر عن انتخابات هذا العام بعد أن حضروا في 2005 و2010
وستعلن النتائج الأولية للانتخابات بعد خمسة أيام من يوم الانتخابات، في حين سيعلن عن النتائج النهائية يوم 22 يونيو/حزيران المقبل.

Activities by Eritrean nationals in Diaspora

Mr. Yemane Gebreab delivers message of President...

President Isaias met and held talks with Foreign...

STATEMENT BY H.E. MS. SOPHIA TESFAMARIAM,...

Weki-Duba: Solar powered water project inaugurated

70th Anniversary of the Founding of the PRC...