April 21, 2011

اوضح التعليق الاسبوعي ان من غير المستغرب ادامة المعاناة والتخطيط لادارة الازمات باثارة الفتن والنزاعات.

اوضح التعليق الاسبوعي ان من غير المستغرب ادامة المعاناة والتخطيط لادارة الازمات باثارة الفتن والنزاعات.

واشار الى ان الازمات التي تشهدها دول شمال افريقيا والشرق الاوسط سببها الرئيسي العوامل الداخلية، غير ان المساهمين في خلق هذا التذمر للشعوب هم اصحاب المصالح الخاصة الذين استحوزوا على خيرات العالم ودهسو مليارات الشعوب، موضحا انه وفي هذه المرحلة التي اخذت فيها شعوب العالم تقاوم هذا الاستغلال اللامتناهي وتطالب بانهاء عصر الهيمنة وخلق نظام عالمي جديد،فان اصحاب المصالح الخاصة يلعبون بالنار لادامة مصالحهم.

واشار التعليق الذي صدر بعنوان (اللعب بالنار بمسميات المنظمات غير الحكومية) الى الوثائق السرية المسربة بمختلف الوسائل، وقال ان غاية اصحاب المصالح الخاصة ضمان استحوازهم من خلال استغلال مشاكل ومعاناة الشعوب الي خلقوها بانفسهم واثارو الازمات. مؤكدا ان المؤسسات المشاركة في هذه المهام في  التمويل والتنظيم والتدريب هي في الاساس المؤسسات غير الحكومية المسماة بالاغاثية وحقوق الانسان والدراسات والابحاث وغيرها، كاشفا ان هذه المؤسسات تحصل على الميزانية اللازمة لتنفيذ مهامها من الخزائن الحكومية مباشرة.   

وذكر التعليق الاسبوعي بان المثقفون والباحثون المهتمون بتطور وازدهار جميع شعوب العالم ظلو يوضحون بان هدف المنظمات غير الحكومية ادامة تخلف وفقر الشعوب الاخرى لضمان مواصلة الهيمنة والاستحواز، واتكازا على ذلك سمو هذه المنظمات القادمة من اروبا وامريكا حاملة مهمة الاغاثة وتنشط في الدول النامية بمبعوثي اعادة الاستعمار، وشدداذا اجري تقييم موضوعي لانشطة هذه المنظمان في الخمسين سنة الماضية لثبت بما لايدع مجالا للشك هدفها كان اعاقة  تقدم الشعوب لضمان ديمومة الاستغلال والاستحواز.

واوضح التلعيق الاسبوعي ان هذه المنظمات غير الحكومية التي ارست جذور متينة في الكثير من الدول مستغلة حسن نية الشعوب والحكومات النامية، استطاعت لتكون الامر والناهي باضعاف هام وواهداف الحكومات مستخدمة الاساليب المتطورة. مشيرا الى ان اصحاب المصالح الخاصة في امريكا والدول الغربية الاخرى يدعمون علنا الحكومات المتواجدة في السلطة ويثيرون خفية المقاومة والازمات عبر هذه المنظمات لضمان خلق الارضية لمصالحهم، واكد ان هذا اللعب بالنار سينقلب عليهم ويحرقهم في النهاية.    تحقيق نتائج مشجعة لانشطة التوسع في

سبل انتاجها لتشمل جميع أفراد المجتمع وتسويقها في الأسواق المحلية والدولية.
وأضاف بتضاعف أعداد العاملين في مجال المشغولات اليدوية بعد تنظيم العديد من الدورات التأهيلية في هذا المجال الحيوي في المحافظة على العادات والتقاليد الوطنية.

President Isaias concludes official visit to...

Speech delivered by President Isaias Afwerki at...

Eritrea reopens embassy in Addis Ababa in fresh...

President Isaias arrives in Addis Ababa

State Lunch in honor of President Isaias

Seminar by President Isaias in Sawa