December 4, 2011

السودان يرجئ طرد السفير الكيني

السودان يرجئ طرد السفير الكيني

أرجأ السودان تنفيذ قرار طرد السفير الكيني في الخرطوم مدة أسبوعين، مانحا بذلك السلطات الكينية فرصة إعادة النظر بموقفها من مذكرة التوقيف الصادرة عن المحكمة الجنائية الدولية بحق الرئيس السوداني عمر حسن البشير.

وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية العبيد مروح في بيان اليوم السبت إن السودان سينتظر أسبوعين لكي تحظى كينيا بفرصة تسوية القضية واتخاذ الإجراءات الملائمة. لكنه أكد أنه في حال العكس، لن يكون أمام بلاده “خيار آخر سوى طرد سفير كينيا وسحب سفيرها من نيروبي”.

وأثار إصدار مذكرة توقيف كينية الاثنين بحق الرئيس السوداني غضب الخرطوم التي استدعت في اليوم التالي سفيرها في نيروبي وأمهلت نظيره الكيني 72 ساعة لمغادرة الخرطوم، مما دفع كينيا إلى الإسراع في إرسال وفد على مستوى عال إلى الخرطوم.

وسارعت كينيا إلى الاعتذار وإبداء “أسفها الشديد” على إصدار المذكرة، ووصف رئيس البرلمان الكيني بالإنابة فرح مواليم إصدار المذكرة “بالخطأ الفادح”.

وقال مواليم الذي ترأس وفد برلمان كينيا بمؤتمر الاتحاد البرلماني الأفريقي الذي اختتم أعماله بالخرطوم أول أمس، إن قرار المحكمة العليا الكينية “لا يمثل الحكومة الكينية من قريب ولا من بعيد”، وأكد أن وفدا كينيا عالي المستوى سيزور الخرطوم لمقابلة البشير وإزالة اللبس الذي حدث.

وأشار إلى أن توجيهات صدرت للمدعي العام في كينيا بتقديم استئناف للمحكمة وإسقاط الأمر القضائي فورا، بعد أن اعتبرته الحكومة الكينية غير صحيح وغير مبرر.

من جهته أكد وزير الخارجية الكيني موسى ويتانغولا الجمعة بعد عودته من الخرطوم أن البلدين قاما بتطبيع علاقاتهما. وقال إن “السودان اتخذ سلسة إجراءات ضد كينيا كان يمكن أن تؤثر بشكل خطير على اقتصادنا، لكننا توصلنا أثناء محادثاتنا إلى وقف هذه العملية”.

يذكر أن الاتحاد الأفريقي يرفض مذكرة توقيف الرئيس البشير الصادرة من المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وجرائم إبادة في دارفور غرب السودان، ويطالب دول القارة بعدم التعامل معها.

5th YPFDJ Conference in Saudi Arabia concludes

Sixteen years of unbridled violence and defiance

Cabinet of Ministers holds meeting

14th YPFDJ Conference concludes

14th YPFDJ conference in Europe underway

ሓርበኛ ድንጉስ ኣረይ፡ ኣብ መበል 103 ዓመት...