April 30, 2015

السفير الإريتري لـ («الشرق الأوسط»): أسمرة تؤكد للرياض أهمية التنسيق للعمل المشترك أفورقي أكد للملك سلمان توافق الرؤى حول المستجدات على المستويين والإقليمي والدولي

السفير الإريتري لـ («الشرق الأوسط»): أسمرة تؤكد للرياض أهمية التنسيق للعمل المشترك
أفورقي أكد للملك سلمان توافق الرؤى حول المستجدات على المستويين والإقليمي والدولي

السفير الإريتري لـ («الشرق الأوسط»): أسمرة تؤكد للرياض أهمية التنسيق للعمل المشترك أفورقي أكد للملك سلمان توافق الرؤى حول المستجدات على المستويين والإقليمي والدولي

الرياض: فتح الرحمن يوسف
قال لـ«الشرق الأوسط»، محمد عمر محمود سفير إريتريا لدى السعودية، إن الرئيس أسياس أفورقي جدد تأكيد سعيه لتمتين علاقة أسمرة مع الرياض، مشيرا إلى أنه بحث مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، القضايا ذات الاهتمام المشترك، فضلا عن قضايا المنطقة العربية، لا سيما الوضع الراهن في كل من اليمن وسوريا وليبيا

وأضاف محمود أن المرحلة المقبلة ستشهد مزيدا من التنسيق والتشاور على مستوى القيادة في البلدين، درءا للمخاطر التي تحيق بالمنطقة، وتستهدف أمنها وسلامة مواطنيها واستقرارها السياسي والاقتصادي والاجتماعي، مؤكدا توافق الرؤى والأفكار بين الرئيس أفورقي وخادم الحرمين الشريفين.

كما أكد السفير الإريتري رغبة بلاده في تعزيز العلاقات الاقتصادية والسياسية، مبينا أن فرص الاستثمار والتجارة بين البلدين كبيرة جدا، موضحا أن بلاده تعتبر مصدرا كبيرا للثروة الحيوانية بجانب الثروة الزراعية، وتمثل مجالا خصبا يمكن للقطاع الخاص السعودي استغلاله بشكل أفضل مما هو عليه سابقا.

وكان خادم الحرمين الشريفين قد عقد جلسة مباحثات مساء أول من أمس مع الرئيس الإريتري، بحث الطرفان خلالها سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وناقشا تطورات الأوضاع على المستويين الإقليمي والدولي، كما عقد الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد، اجتماعا في العاصمة الرياض أمس، بالرئيس الإريتري، استعرضا خلاله تمتين العلاقات بين الرياض وأسمرة وسبل دعمها وتعزيزها في المرحلة المقبلة.

يشار إلى أن إريتريا تتمتع بثروة معدنية مهمة يجري استثمار بعضها استثمارًا تجاريًا، بجانب بعض الصناعات البسيطة التي يتركز معظمها في العاصمة أسمرة، ومن أهمها صناعة الجلود والسماد والكبريت والصابون وتعليب اللحوم والفواكه والأسماك، والنسيج والبلاستيك والإسمنت.

ومن أبرز المعادن المكتشفة الذهب واللغنيت والحديد والألمنيوم والفضة والنفط والنحاس والبوتاس والنيكل، بينما كشف النفط في جزيرة دهلك وجنوب شرقي مدينة مصوع، وتقع أكبر مناجم النحاس في منطقة دياروا قرب أسمرة، وتستخرج الاستثمارات اليابانية نحو 6 آلاف طن من النحاس شهريًا، وتتوسع الشركات الأميركية باستخراج الفوسفات وتسويقه منذ عام 1949. وتعتبر الزراعة في إريتريا من مصادر الاقتصاد المهمة في البلاد، إذ تعد إريتريا بلدًا زراعيًا رعويًا، يمارس فيه أكثر من 90 في المائة من مجموع السكان الزراعة والرعي، وتؤلف زراعة الحبوب نحو 87 في المائة من مجمل المحاصيل، وأهمها الذرة والقمح والشعير والطاف، وتتوزع بقية المزروعات بين البن والتبغ والقطن والفواكه المدارية.

وتصدر إريتريا منتجات الثروة البحرية الكبيرة من الأسماك والأصداف، وتزيد قيمة صادراتها السنوية فيها على 50 مليون دولار، غير أن حرفة الرعي تهيمن إلى جانب الزراعة على قطاعات واسعة من السكان. وتمتلك إريتريا نحو 10 ملايين رأس من الأبقار والجمال والأغنام، وتحاول الشركات الأجنبية استثمار الإنتاج الحيواني في صناعة اللحوم لتصديرها إلى الخارج.

Celebrations of Independence Day anniversary

More messages of congratulations

Keynote Address by President Isaias Afwerki 29th...

Messages of congratulations

Eritrea’s delegation met with First Vice...

Contribution to bolster National Fund