March 5, 2013

الربيع العربي” يجلب مشترين جددًا ” للسيارات المضادة للرصاص

الربيع العربي” يجلب مشترين جددًا ” للسيارات المضادة للرصاص

 الربيع العربي" يجلب مشترين جددًا "  للسيارات المضادة للرصاصأهمها سيارة “الوحش” المخصصة لأوباما.. “الربيع العربي”
يجلب مشترين جددًا للسيارات المضادة للرصاص

في ورشة بمنطقة صناعية متربة على مشارف دبي يعكف مهندسون على تفكيك سيارة تويوتا لاند كروزر لتركيب ألواح مصفحة وزجاج مضاد للرصاص وإطارات مقاومة للثقوب . 

وبعد انتفاضات “الربيع العربي” ومع تفاوت الثروات واندلاع القلاقل الاجتماعية في مناطق عديدة من العالم طفت على السطح فجأة حكومات ثرية وطبقة من الأفراد الموسرين ممن شعروا بحاجتهم إلى وسائل حماية إضافية

وبالنسبة لشركات مثل (إنكاس) الكندية و(جانكل) البريطانية و(ترانسيكو) الألمانية فقد شهدت أرباحا وفيرة خلال السنوات العشر الأخيرة. وحتى وإن بدأت الحرب في العراق وأفغانستان – وهي ضمن الصراعات التي نمت خلالها هذه الصناعة – تضع اوزارها فلا تزال هناك صفقات في الافق
وتقول شركة (اريس سيكيوريتي فياكيلز) – التي تأسست عام 2010 ودخلت السوق في الآونة الأخيرة لكن يعمل بها أشخاص مخضرمون في الصناعة – أن لديها سجل طلبيات كبيرا ومتزايدا.

ويقول مارك رويللي وهو مهندس بلجيكي يتولى الآن منصب الرئيس التنفيذي للشركة التي يقع مقرها في دبي “هذه الدفعة من العربات سترسل الى العراق.” ويضيف “والمجموعة التي في الخلف سترسل إلى روسيا. وننتظر تسليم 30 سيارة غدا… سترسل إلى ليبيا.”

ومع خفض الإنفاق في أنحاء العالم تقول شركة (آي.اتش.إس. جينز) للاستشارات الصناعية أن سوق المركبات العسكرية التقليدية تتقلص بأكثر من أربعة في المائة سنويا

لكن الطلب على السيارات الرياضية والسيارات الصالون المصفحة – التي لا يمكن تمييزها من حيث الشكل عن العربات المدنية العادية لكنها مضادة لنيران الأسلحة الصغيرة والقنابل – في ازدياد
أما المعيار الذهبي – الذي ربما لا يثير الدهشة – فقد حددته السيارة الصالون الكاديلاك للرئيس الأمريكي باراك أوباما التي أطلقت عليها وسائل الإعلام الأمريكية وجهاز الخدمة السرية اسم “الوحش” والتي يعتقد انها تزن بضعة أطنان ومزودة بأسلحة دفاعية خاصة وامداد بالهواء تحسبا لوقوع هجوم كيماوي

وتنتج شركات رئيسية عديدة لصناعة السيارات – من بينها مرسيدس-بنز و(بي.إم.دبليو) وجاجوار ولاند روفر – النسخ المصفحة من سياراتها
لكن معظم الشركات التي تتعامل في هذا القطاع تضم وحدات تقوم بتصفيح السيارات الجديدة أو المستعملة وتكون في معظم الأحوال ارخص كثيرا لكن مبيعات السيارات التي تصنع خارج أوروبا الغربية والولايات المتحدة لا تخضع للقيود المعقدة الخاصة بالتصدير

بوابة الاهرام

Funeral service of veteran fighters Brig. Gen....

National Council of Eritrean Americans (NCEA)...

Eritrean Sensation Aron Kifle and Awet Habte...

Eritrean Community festival in Eastern Canada

Diaspora News – Global compact for safe,...

Campaign to make Westerners aware of Ethiopia’s...