April 29, 2016

الجنود الجيبوتيون واستخدام الاغتصاب كسلاح حرب

الجنود الجيبوتيون واستخدام الاغتصاب كسلاح حرب

الجنود الجيبوتيون واستخدام الاغتصاب كسلاح حرب

عملية الاضراب عن الطعام التي قامت بها عشر نساء جيبوتيات بضاحية باريس وتحديدا في مدينة أركوي دامت 19 يوما، وذلك في سياق حملة اعلامية واسعة النطاق لإدانة عمليات الاغتصاب التي تعرضن لها وتتعرض لها المرأة الجيبوتية من قبل بعض جنود نظام الرئيس اسماعيل عمر جيليه. ولقد تضامنت عدة فعاليات فرنسية مع الجيبوتيات المضربات عن الاكل شملت برلمانيين ونوابا اوروبيين وحكام الاقاليم ووزراء سابقين وجمعية الصداقة الافريقية مثل ايفت رودي وزيرة سابقة، وماري جورج بوفيه سكرتيرة الحزب الشيوعي الفرنسي السابقة ، وجونفيف كورو رئيسة جمعية المرأة، وماري ـ كرستين فيرجيا نائبة اوروبية، ومريام ثيام مسؤولة جمعية الصداقة الافريقية، وآن ـ سيسيل ميلفرت رئيسة هيئة النساء وسابين سلمون رئيسة تضامن النساء. هذا وقد وتم استقبال الجيبوتيات المضربات عن الطعام من قبل سفيرة حقوق الانسان في وزارة الخارجية الفرنسية اسباراسينو ثيليه. ولقد وعدت هذه الفعاليات الفرنسية طرح هذا الملف الانساني في كل اللقاءات التي تتم مع المسؤولين الجيبوتيين وعلى كافة الصعد والمستويات.

واذا كانت حملة الاضراب عن الطعام انتهت في فرنسا بعد 19 يوما ونالت تغطية اعلامية وتضامنا سياسيا منقطعا النظير، وحظيت بتضامن كبير، فإن مشعل حملة الاضراب عن الاكل انتقل الآن الى بلجيكا ويتوقع الجيبوتيون ان تنال حملتهم نفس الاهتمام السياسي والاعلامي ليس من قبل السلطات البلجيكية وحسب، وانما من قبل الاتحاد الاوروبي بصورة خاصة واساسية، لكي يقوم بواجبه الانساني والاخلاقي والسياسي حيال الحكومة الجيبوتية التي تعتمد على المساعدات الأوربية في مختلف المجالات.

Statement by H.E. Ambassador Beyene Russom, Head...

Seminars on implementation of development programs

Sudanese senior delegation on official visit to...

Press Release

Official visit by Prime Minister of Sudan to...

Seminar to Eritrean nationals in Riyadh