April 14, 2011

الادارة الامريكية مسؤولة عن تعقيدات تنفيذ قرار مفوضية الحدود

الادارة الامريكية مسؤولة عن تعقيدات تنفيذ قرار مفوضية الحدود

اوضح التعليق الاسبوعي ان الادارة الامريكية التي تستخدم مجلس الامن الدولي كأداة هي المسؤولة قانونيا عن التعقيدات التي صاحبت عملية تنفيذ قرار مفوضية الحدود وتاثيراتها المضرة بالشعبين الارتري والاثيوبي، بالرغم من تحمل الامم المتحدة واجب تنفيذ الاتفاقات  وقرار المفوضية.

وذكر التعليق الصادر تحت عنوان ازدواجية المعايير التي رعت انتهاك القانون بمناسبة مرور تسعة اعوام على صدور قرار مفوضية الحدود الارترية الاثيوبية النهائي والملزم، ذكر بان القرار الذي صدر في الثالث عشر من ابريل عام ألفين و إثنين كان يتوجب الانتهاء من تنفيذه على الارض عام ألفين و ثلاثة لتنتهي قضية الحدود الارترية الاثيوبية مرة والى الابد، غير ان تنفيذ القرار أُعيق لتنصل نظام وياني عن احترام القانون باوامر من اسياده ليتسبب باضرار جسيمة وإهدار كبير للوقت، واسفر ذلك عن اعلان مفوضية الحدود عدم تمكنها من انجاز مهامها بسبب العوائق الكثيرة التي واجهتها في شهر نوفمبر من عام ألفين و سبعة بعد وضع ترسيم رقمي للحدود على الخارطة.

وقال التعليق الاسبوعي ان الادارة الامريكية قررت خنق تنفيذ قرار مفوضية الحدود لاسباب تعلمها وحدها، وهذا ما اكده سفير الولايات المتحدة الامريكية السابق في الامم المتحدة جون بولتون في كتاب كتبه بان وزارة الخارجية الامريكية وجهت له تعليمات بتهميش اتفاقية الجزائر.
واضاف التعليق بان المعلومات المسربة مؤخرا عبر ويكليكس من الوثائق الرسمية الامريكية ابرزت هذه الحقائق التي كان يعرفها الشعب الارتري مسبقا، حيث كشفت هذه المعلومات عن توضيح الولايات المتحدة الامريكية في اجتماع مندوبي الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا والسويد الذي عُقد في شهر نوفمبر عام ألفين و تسعة عن رغبتها في أن تظل قضية الحدود الارترية الاثيوبية مجمدة.

واوضح التعليق الاسبوعي بان قصة السنوات التسع الماضية باختصار هي قصة الجهات التي دخلت في مستنقع رعاية ازدواجية المعايير وخاصة قصة فشل امريكا المخزي، مؤكدا بان العناية الفائقة برعاية انتهاك القانون لاتزال سارية حتى الآن ايضا، ومع ذلك فان قضية الحدود الارترية الاثيوبية اغلقت مرة والى الابد بقرار قانوني واضح رغم السعي التآمري لهذه الجهات، وشدد بان علم ارتريا سيرفرف حتما على سارية الحقيقة التي لم تنكسر في الاراضي السيادية الارترية التي حددها قرار مفوضية الحدود.

5th YPFDJ Conference in Saudi Arabia concludes

Sixteen years of unbridled violence and defiance

Cabinet of Ministers holds meeting

14th YPFDJ Conference concludes

14th YPFDJ conference in Europe underway

ሓርበኛ ድንጉስ ኣረይ፡ ኣብ መበል 103 ዓመት...