March 30, 2011

إثيوبيا تعتبر الأولى فى شرق أفريقيا من حيث الكثافة السكانية …

إثيوبيا  تعتبر الأولى فى شرق أفريقيا  من حيث الكثافة السكانية  والثانية  من حيث إتساع الرقعة الجغرافية  وتتمتع بثروات طبيعية  – الا انها اصبحت
أنموزجاً للفقر والتخلف   والنزاعات

اوضح التعليق السياسي  ان اثيوبيا التى تعتبر الأولى في شرق افريقيا من حيث الكثافة السكانية والثانية من حيث اتساع الرقعة الجغرافية والمتمتعة بثروات طبيعية اصبحت انموزجا للفقر والتخلف والنزاعات والتزعزع ومثالا للسياسات الطائفية والإدارة الفاسدة ونظام العمالة.

كما ان وحدة وتماسك اي دولة تقاس بمدى  تناغم وانسجام  شعوبها  ومجتمعاتها اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا إلا ان  النظام الإثيوبي يعمل جاهدا ودون هوادة لإستئثار طائفته بالإقتصاد والإستفراد بالسياسية وكذا لتمزيق الشعب الإثيوبي وتفتيته بدلا من تكريس الوئام الوطني وذلك على مر العقدين الماضيين.

وقال التعليق السياسي وحتى هذه السياسة الهدامة لم يستطع ان يسلكها بمفرده واعتمد على قوة خارجية في سبيل مصالحه الضيقه ليصبح عميلا وبثمن بخث على حساب كرامة اثيوبيا لتحقيق اطماع وطموحات القوى الخارجية، ليحول اثيوبيا بأكملها  مزرعة لأسرة واحدة ودولة تترنح من فقدان السلام والإستقرار تعصف بها الأزمات الإقتصادية

والسياسية من كل جانب.
وفي خطوة ترمي الى مواجهة هذه السياسة القذرة التى نسجت لضمان مصالح مجموعة معينة  انتفض الشعب الأثيوبي عام الفين وخمسة ليواجه النظام الهبة الشعبية  بعنف لازالت ذكرياتها المريرة عالقة في اذهان الشعوب الأثيوبية.
ان التكهن بنتائج هذه السياسات لاتحتاج الى كثيرعناء، حيث بلغ بغض الشعب الأثيوبي للمجموعة الحاكمة حد لايوصف كما تقززت من المجموعة  حتى تجراي التى تعتبر معقله.

ان الحالة السائدة في شمال افريقيا والشرق الأوسط ارعبت النظام الأثيوبي وجعلته يزج بالعديد من ابناء القوميات

الأخرى كما يسميهم في غياهب السجون.
وليس غريبا ان يردد نظام الوياني  كالببغاء انغام اسلافه، فهذه سياسة بالية انتهجتها جميع الأنظمة الأثيوبية المتعاقبة التى فقدت الشرعية الشعبية لإطالة عمرها القصير.

واضاف التعليق السياسي ان اسباب رحيل اي  نظام  تعود اولا واخيرا الى العوامل الداخلية ، وليس بغريب ان تغرق سفينة الوياني وسط عباب موج الشعب الأثيوبي نتيجة مااقترفته سياساته الخاطئة وخبثه المريض.

 

Eritrea’s delegation toured Indian development...

Eritrean senior delegation on working visit to...

The Demise of the TPLF Junta: Ashes to Ashes, Dust...

Eritrea will participate in ‘Greening...

Ethiopian Prime Minster winds visit to Asmara

March in Eritrea’s History